الإنتقال من الويندوز السيئ إلى عالم اللينوكس اوبنتو linux ubuntu

هل يجب أن أتحوّل إلى ubuntu, والذي سبق وأن تحدثتُ عنه في تدوينة بعنوان “الأسباب العشرة لكي تستخدم ubuntu“؟ في تلك التدوينة, لم أقصد أن أدفع الجميع إلى التحول إلى ubuntu. بل كان هدفي منها, هو أن أظهر نقاط قوته التي يتفوق بها على وندوز إكس بي ووندوز فيستا. كذلك, كان هدفي أن أعرّف قرّاء رحلة ضَوْء على الفرق بينه و الأنظمة والتوزيعات الأخرى من.linux

حسناً, عودة إلى السؤال والذي هو موضوع هذه التدوينة: هل يجب أن أتحول إلى ubuntu؟ الإجابة السريعة التي بودي لو اكتبها على إعلان متحرك وأنشرها في كل صفحة من صفحات هذه المدونة: كلا! لا تتحول إلى ubumtu لأن نسبة كبيرة من المستخدمين ذاهبون إليه أو لأن المجتمع المحيط بك يتفاخر في أنه أحد مستخميه, أو لأنه يعرف عنه أكثر مما تعرف أنت! لا تتحول إليه فقط لأجل مواكبة ” الموضة التقنية” ولا لأجل أن يقال عنك, أنك أحد مستخدميه!
يجب أن تتحول إلى ubuntu, كما أعتقد, لأجل الأسباب التالية:
1. لأنك مقتنعٌ به.
2. لأنك لا تريد استخدام أنظمة تشغيل مقرصنة, أو لأن ليس لديك الإمكانات المادية لشراء وندوز إكس بي أو فيستا بطريقة شرعية.
3. لأنك مقتنعٌ بالأسباب التي ذكرتها في تدوينتي “الأسباب العشرة لكي تستخدم ubuntu“, أو لأنك قرأت أسبباً مشابهة في مكان آخر, أو لأنك توصلت إليها بتجربتك الخاصة.
4. لأنك تريد الاعتماد كلياً على البرامج المفتوحة المصدر.
5. لأن لديك برامج لا تعمل إلا على توزيعات linux, هنا قد تتحول إليه لفترة مؤقته, أو أن تستخدمه كنظام تشغيل ثانوي.
6. لأنك تجد في ubuntu ما لا تجده في أي نظام تشغيل آخر.
بالنسبة لي, استخدم Windows XP Pro SP2 (نسخة شرعية) كنظام تشغيل افتراضي, واستخدم ubuntu كنظام تشغيل ثانوي. كذلك, بحسب وجهة نظري الشخصية, إن أفضل نظام تشغيل حتى تاريخ كتابة هذه التدوينة هو Mac OS X Leopard ولكن تكاليف الحصول على نسخة منه, بالإضافة للحصول على جهاز سطح مكتب أو محمول هو أمر مكلف للغاية, ولكنني قررت الحصول عليه خلال عامين منذ بداية هذه السنة.
نصيحة 1: قبل أن تتحول إلى أي نظام جديد: اكتب قائمة بالبرامج التي لا تتوافق مع النظام الذي تريد التحول إليه, ثم حاول أن تجد البدائل عنها. وبعد ذلك, ستكون لديك فرصة آمنة, لاتخاذ القرار الآمن. توفر رحلة ضَوْء عدداً كبيراً من البرامج المجانية (الآمنة) والبرامج المفتوحة المصدر التي تغطي كافة احتياجات المستخدم, يمكنك أن تبحث في رحلة ضَوْء عن البرنامج والبديل المجاني أو المفتوح المصدر.
نصيحة 2: عندما تستخدم نظام تشغيل ما, دافع عن وجهة نظرك, أنا أستخدم Windows XP على سبيل المثال, بسبب كذا وكذا وكذا … أنا استخدم ubuntu, لأن … ولأن … ولأن … ولكن ليس لتقليد أحد, وليس بسبب “الموضة التقنية”!
تحديث: نصيحة 3 : إذا كنت جديدا على عالم اللينكس، فالأفضل أن تثبت إحدى توزيعاته السهلة بجانب نظامك الحالي وتجربها بالسرعة التي تناسبك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *