فكرة اختراق google هل هي مستحيلة أم يمكن تحقيقها

لماذا google لا يتم اختراقها عكس المواقع الأخرى؟ هذا التساؤل سأله الملايين على انفسهم لمذا تعتبر فكرة اختراق google من المستحيلات و يعتبر هذا الأمر إعجاز علمي خاص بمجال المعلوميات و البرمجة، في الحقيقة لا يوجد أي موقع بالعالم لا يمكن اختراقه حتى ابراطورية google أو yahoo أو twitter … فالمشرفون على هاته المواقع يسهرون كثيرا حتى يضمنوا أمن و سلامة سيرفراتهم (خوادمهم) لكن كونوا متأكدين أن هناك الملايين الذين يسهرون هم أيضا في محاولات عديدة لاختراق موقع google أو المواقع الأخرى المشهورة، فحسب أقوال أحد المبرمجين لدى شركة google يقول: أكمل قراءة بقية الموضوع للمزيد من التفاصيل …

تتعرض سيرفراتنا  إلى 80 ألف هجوم في الدقيقة لكننا لهم بالمرصاد فالمبرمجين لدينا أكفء و يعرفون كيف يتعاملوا مع هذه االهجمات و تخيلوا حجم هؤلاء الأشخاص على الأرجخ عددهم 5 ملايين أو أكثر

فكرة اختراق google كأن شخصا يمتلك 60 مليار دولار فإن سقطت منه 20 ألف دولار فلن يؤثر ذلك على أواله و يمكنه جني أكثر منها بكثير كذلك الأمر بخصوص google لديها تقريبا 2 مليون سيرفر تقريبا نفرض مثلا قمت باختراق أحد السيرفرات فلن يؤتر ذلك على الشركة ستقوم بإيقاف حتى يتم تصليح المشكل وهذا إن اخترقت أحد السيرفرات أصلا. فالجهود المبدولة في حماية سيرفراتهم أو خوادمهم لا تتصور و لا يمكن تخيلها.

لكن رغم هذه الحمايات و الخزعبيلات قام فريق روسي باختراق google و العبث بقواعد البيانات الخاصة بالشركة، فحسب تصريح كاسبرسكي أثناء استجوابه في قناة الجزيرة في برنامج عن كثب فإن الروس هم المصنفين أولا في عالم الإختراق و البرمجة فأكبر الهاكر في العالم متواجدون في روسيا، و هذا هو ترتيب الذي صرح به السيد كاسبرسكي : الدول الناطقة بالروسية  في المرتبة الأولى تليها دول أمريكا الجنوبية ثم آسيا ( الصين و اليابان ) يليها أمريكا الشمالية ( الولايات المتحدة الأمريكية ) و لم يذكر العرب فقام المديع بتقديم السؤال: و ما هي مرتبة العرب  بالنسبة للعالم في عالم الإختراق و التدمير؟

فقال و النتيجة سيئة : العرب يمكن تصنيفهم في آخر في آخر القائمة لأن العرب لا تأتينا أية أخبار عنهم و لا أعتقد أن قدراتهم البرمجية كفيلة لتحجز مكانة داخل التصنيف العالمي للهاكر.

و السبب أقوله لكم هناك 4 أو 5 هاكر محترفين من الدرجة الأولة تخول لهم فرصة العمل لدى شركات كبرى و امبراطوريات أما الباقي فلا شيئ لغة البرمجة php و css … تعتبر حقيرة جدا أمام البرمجيات و الإبداعات الكبرى التي يقوم بها هؤلاء الروسيين و كذلك الإحتكار العرب يتعلمون و لا يردون أن يعلموا و إن أراد أن يعلموا يطلبون مقابل مادي هذا ما أوصلنا إليه العرب رتبية حقيرة في التصنيف العالمي. تبا لنا إن كنا على هذه الحال لا نتغير تبا لنا، فالروي يقدمون خدمات تعليم البرمجة أونلاين أي ببرامج محادتة مطورة مثل ما نسميه نحن الدردشة الصوتية أو الكتابية فنحن نستغل هذه البرامج في الدردشة يا لحقارتنا نحن فعلا حقيرون و محتكرون لا حول و لا قوة إلا بالله ، من تعلم علما و لم يعلمه ألجمه الله لجاما من النار يوم القيامة.

فالروسيين رغم أنهم كفار يحرصوا على تعليم البرمجة دون انقراضها و تطويرها مع المستقبل. و هذا دليل على براعتهم فلقد نجخت لأول مرة مجموعة روسية من إختراق google

و هذا ما كتب عن الخبر في احدى الجرائد :

فقد قامت مجموعة من الهاكرز الروسية بإختراق موقع شركة جوجل العالمية للمرة السابعة في غضون سنتين ، و كانت الشركة الضحية تحاول ان تحصن موقعها على شبكة الإنترنت بإستخدام اقوى الوسائل التكنلوجية المعروفة في عالم آمن المعلومات دون فائدة تذكر ،
فقد كانت هذة المجموعة و التي تطلق على نفسها إسم “الروس قادمون” تقوم بإختراق الموقع بين الحين و الأخر و كأنهم يلعبون لعبة الشطرنج حسب تعبير رئيس المجموعة “فايبر خوماتشوف” و إنهم تمكنوا من خلق مكانه مهمة لمجموعتهم عند شركة جوجل.

وبشكل سري تماماً تم عقد مصالحه نهائية بين شركة جوجل و الروس القادمون على أن يتم حجز مساحه خاصة للمجموعة على خادم موقع جوجل بالإنترنت ، كما تقوم الشبكة بدفع مبالغ شهرية لهذة المجموعة تصل الى 45 ألف دولار أمريكي بشرط ضمان سلامة خادم موقع جوجل وعدم العبث بقواعد البيانات أو أي ملحقات أخرى بالموقع.

كما ذكرت المجموعة أن لديها قائمة طويلة من الأهداف التي تسعى لتمثيل نفس اللعبة معها من ضمنها مواقع أوروبية و أمريكية و عربية.

لمعاينة المساحة المخصصة التي قدمتها google لهاته المجموعة على الرابط التالي :

ومشاهدة المساحة المخصصة لهذة المجموعة على الرابط التالي – لاحظ عنوان الوصلة :

http://www.google.com/intl/xx-hacker/

و يمكنكم رؤية تلك الملمات و الأرقام الغير مفهومة و المبهمة، تلك هي اللغة العامية التي يتحدث بها المبرمجين الروسيين أو الدول الناطقة بالروسية.

و بالتالي النتيجة أن إختراق google في هذه المرحلة أصبح من معجزات عالم البرمجة و الإختراق، و يستحيل على أي شخص في العالم التمكن من اختراق حتى أحد السيرفرات من بين 2 مليون سيرفر، فالهاكر العرب يجب حذف هذه الفرة من رؤوسهم لأنهم عند google يعتبرون قرفا و منظمات حقيرة حتى يتمكنوا من التفوق على خبرات المبرمجين للدى google . في أمان الله

المدير

عبدالحق سالكي، من مواليد سنة 1991 يقطن في المغرب و هو صاحب مدونة "نجم المغرب" يحب الكتابة بالخصوص التدوين، دخل عالم التدوين منذ سنتين و يسعى دائما في تعلم المزيد عن سكربت التدوين ووردبريس، من هواياته برامج تصميم البعد الثلاثي و الإنترنت و كل ما له علاقة بعالم المعلوميات و الحواسيب.

ربما يعجبك أيضا ...

8 تعليقات

  1. المدافع قال:

    شكرا لك مقال رائع و يستحق القراءة
    تحياتي

  2. مقال رائع اخي

    لكن تلك اللغة العامية هي لغة الهاكرز وهذا ليس نطاقا مخصصا للمجموعة بل هي خدمة من غووغل تقدم البحث بواسطة الكلمات التي يستعملها هؤلاء الهاكرز

    ولا اظن ان شركة بحجم غووغل ستقوم باللعب مع هؤلاء إذ ان اول ما ستقدم عليه هو ارسال الانتربول ليحققوا معهم بدل ان تعطيهم 45 الف دولار شهريا !!

    • المدير قال:

      هل تعلم أن الروس هم أذكى الهكرز و المبرمجين في العالم، و قدراتهم تفوق العاملين لدى جوجل، التخفي في الإنترنت هو الأهم عند هؤلاء فكيف للإنترنبول أن تحدد مكانهم الجغرافي، قد تألني سيعرفون في العنوان الدي يرسلون إليه الأموال. بحتث عن هذه المعلومة فوجدت أنهم يرسلون الأموال إلى حسابات متعددة في بنك سوسري و هذه الحسابات أرادت الشرطة الدولية التحقيق فيها من أمر من جوجل فوجدوا أن الحسابات تنتمي إلى عدة أشخاص حول العالم منها قطر (رجال أعمال) و لكن حتى الآن يتم التحقيق و سألت في أحد المنتديات الروسية ما مصير هؤلاء الهكرز الان ؟ فلم يجب أحد.

  3. يوسف جاد قال:

    بالنسبة لاخوي تطوير الذات اعتقد ان فكرة الانتربول و القبض على هؤلاء المبرمجين لن تنجح لتخفيهم الدائم و المتواصل
    ثانيا ما فعلته جوجل هو الصواب بعينة لانها قد تستميل تلك المجموعة للعمل لديها في احدي فروع شركة جوجل بروسيا او في مجموعة الاتحاد السوفيتي قديما
    بالنسبة للمبلغ لا اري انه مبالغ فيه و انا و انت لا نعلم ما هي صيغة العقد التي بين المجموعة و شركة جوجل

    احترامي الغالي

  4. vkgokrog قال:

    شكوموكو الي تموتو

  5. الرد على صاحب الموضوع نحن العرب اذا فكرنا في تهكير موقع او سيرفر نجد انفسنا داخل السجن دولنا لا تدعمنا دولنا تمنعنا من الحريه البرمجيه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *